الائتلاف لمناهضةالعنصرية

עברית   |   عربي  |  English

 

أخبار ونشاطات


 

الائتلاف لمناهضة العنصرية يدعوكم/ن مؤسسات وناشطين مستقلين للانضمام لنشاطاته

 

 

الرئيسية - أخبار

الائتلاف لمناهضة العنصرية ردًا على خطاب نتنياهو: نحمّل رئيس الحكومة مسؤولية تفشي العنصرية في الشارع الإسرائيلي

نشر اول : 27/07/2016   أخر تحديث: 30/07/2016


وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رسالة إلى المواطنين العرب في إسرائيل، دعاهم فيها إلى دور أكبر، لافتا إلى أنهم حققوا إنجازات رائعة.

وفي رسالة له بـ"اللغة الانجليزية"، أتبعها لاحقا بأخرى باللغة العبرية، قال نتنياهو إنه يتطلع إلى يوم "يكبُر فيه الأطفال العرب بأمان وهم يدركون أنه باستطاعتهم تحقيق أهدافهم كمواطنين يتمتعون بحقوق متساوية في الديمقراطية والاقتصاد والمجتمع في إسرائيل".

وفي اعتذار غير واضح، قال نتنياهو إن ما قاله سابقا عن أن "العرب يهرولون بأعداد كبيرة إلى صناديق الاقتراع" مسّ مشاعر الكثيرين، وإنه يتفهم ذلك.

وطالب نتنياهو العرب واليهود في إسرائيل بالعمل معا من أجل مستقبل الجميع، قائلا: إن بلادنا أصغر وأغلى من أن نملأها بالكراهية.

وفي تعقيبٍ للائتلاف لمناهضة العنصرية على التصريح، قال المحامي نضال عثمان، مدير الائتلاف: رئيس الحكومة نتنياهو لم يبق لنا اي امكانية لتصديق اي تصريح او عمل ايجابي تجاه الجماهير العربية والمواطنين العرب في البلاد. للأسف تصريحاته ومنذ الانتخابات الأخيرة شرعنت وغذّت العديد من مظاهر العنصرية ومنحت الضوء الأكثر لعددٍ من الأشخاص، سواءً من السياسيين أو العاملين في المؤسسات الرسمية أو حتى في المرافق التجارية آخرها كان إعلان لشركة للألبسة الرياضية التي نشرت على صفحتها على الفيسبوك أنها ترفض البيع للعرب قامت بإزالة الإعلان لاحقًا، الأمر الذي جعل من العنصرية وكأنها أمر طبيعيّ.

واضاف عثمان: مع ذلك، نحن على قناعة وإن كانت التصريحات حق يراد به باطل إلا أنها قادرة على التأثير إيجابيًا على الجو  العام بين الجمهور ولكن دون التأثير على الممارسات العنصرية ذاتها من قبل المؤسسات الرسمية.

وقال عثمان: إلى ذلك، محاولة نتنياهو الانتقاص من شرعية الممثلين المنتخبين للجماهير العربية هي ضمن محاولاته المستمرة لنزع الشرعية عنهم. من نافل القول أن قوة المنتخبين مستمدة من الشراع العربي وليس من نتنياهو وكان من الأفضل لنتنياهو  أن يعامل المنتخبين وفق شرعيتهم في الشارع.