الائتلاف لمناهضةالعنصرية

עברית   |   عربي  |  English

 

أخبار ونشاطات


 

الائتلاف لمناهضة العنصرية يدعوكم/ن مؤسسات وناشطين مستقلين للانضمام لنشاطاته

 

 

الرئيسية - أخبار

لجنة مراقب الدولة تناقش غدًا تقرير مراقب الدولة: الائتلاف لمناهضة العنصرية يقدم ورقة موقف لأعضاء الكنيست

نشر اول : 20/11/2016   أخر تحديث: 20/11/2016


في أعقاب التقرير الذي أعده مراقب الدولة، يوسف شابيرا، والذي تناول العنصرية في إسرائيل متهمًا أنّ وزارة التعليم انها لم تقم بالجهد المطلوب لمواجهة ومكافحة الظاهرة، من المتوقع أن تقوم غدًا لجنة المراقبة في الكنيست بنقاش التقرير، بحضور الجهات المسئولة المتهمة وعددٌ من نشطاء المجتمع المدني.

 وفي هذا السياق عمم الائتلاف لمناهضة العنصرية "ورقة موقف" على أعضاء الكنيست، تحضيرًا للنقاش، قام من خلال بتشخيص الوضع وعرض اقتراحات من المهم أخذها بعين الاعتبار لمتابعة تنفيذ توصيات مراقب الدولة.

 وأشار الائتلاف في بداية "ورقة الموقف" أنّ تقرير مراقب الدولة يعرض النقاط والإشكاليات التي سبق وأنّ تطرق لها الائتلاف بكافة مركباته – اكثر من  40 مؤسسة ناشطة، عبرت بالسابق عن المواقف التي شملها تقرير المراقب.

 وأضاف الائتلاف أنه ورغم أنّ الحديث عن فترة وزير التعليم السابق، شاي بيرون، إلا أنه وحتى اليوم لا زالت الصورة قاتمة، فوزارة التعليم لربما تقدم مشاريع متفرقة تشجع على تقبل الآخر  والحياة المشتركة إلا أنه وبصورة عامة هنالك غياب لإستراتيجية عمل فعلية ومخطط واضح للعمل على ترسيخ مفهوم الحياة المشتركة  ومناهضة العنصرية في جهاز التربية والتعليم.

 وعدد الائتلاف الخطوات الفعليّة التي يجب اتخاذها حيث قال أن المطلوب من وزارة التعليم حاليًا تقديم ردًا على تقرير المراقب تتطرق فيه لتقصيرها وأسبابه أملا في بناء خطة عمل مفصلة، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة، للعمل على تعزيز الحياة المشتركة ومناهضة العنصرية.

 كما وأشار الائتلاف إلى ضرورة قيام وزارة التعليم ببناء أنظمة مهنية قادرة على علاج مشكلة العنصرية وتفشيها في المجتمع وتخصيص الميزانيات اللازمة لذلك، في المقابل يتوجب على لجنة مراقب الدولة تعقب عمل وزارة التعليم في هذا المجال حتى يتم تطبيق كل التوصيات  التي جاءت في تقرير المراقب وكذلك التي ستنتج عن النقاش.

 

يشار إلى أنه ووفق تقرير مراقب الدولة فأنه في وزارة التعليم، وعلى مدار سنوات، تجاهلت بناء خطة عمل مهنية، لها تمويل خاص، قادرة على مواجهة العنصرية ومعززة للحياة المشتركة في إسرائيل لأمد البعيد، كما وقامت بعددٍ من الخروقات التي توضح مدى عدم التزامها في محاربة العنصرية. 

 ومن أهم الخروقات الفعليّة التي تم لإشارة اليها في ورقة الموقف؛ غياب ميزانيات مخصصة لمشاريع تعزز التعايش وتناهض العنصرية في وزارة التعليم، على الرغم من تبني وزارة التعليم لتوصيات لجنة "كريمنستر" –في المدنيات- إلا أن هذه التوصيات لم تطبق حتى الآن، على الرغم من امر المدير العام الصادر عن الوزارة الذي طلب دمج مضامين تتعلق بالتسامح وتقبل الآخر ورفض العنصرية في حصص التاريخ إلا أن هذا الأمر لم يتم أخذه بعين الإعتبار، قرابة 200 معلم في المدنيات لم يحصلوا على تأهيل مناسب في فن الإنصات وتعزيز المفاهيم المتعلقة باختلاف الثقافات.

 وفي تعقيبٍ له، قال المحامي نضال عثمان- مدير الائتلاف لمناهضة العنصرية: كما ذكرنا سابقًا، تقرير مراقب الدولة مؤشر خطير إلا أنه كشف وحذّر مما كن نحذّر منه منذ سنوات! توجهات وزارة التعليم الحالية والسابقة واضحة، وهي تسعى الى تقليص المضامين التربوية للقيم الديمقراطية والإنسانية.

 بدورها، قالت استر عيلام- عضو إدارة الائتلاف لمناهضة العنصرية معقبة: من المهم إحداث تغيير جذري، من خلال بناء برامج تربوية وتعليمية وتخصيص ميزانيات للتربية للقيم الانسانية ومكافحة العنصرية لكافة الأجيال. نأمل أن تعمل لجنة مراقب الدولة غدًا على الزام وزارة التعليم في بناء مخطط عمل يترجم ما جاء في توصياتنا كما وتحدد آلية عمل وتعقب لعمل وزارة التعليم لتطبيق هذه التوصيات.